الكسورُ والأوثاء وخيارات علاجها

الكسور والأوثاء وخيارات علاجها - العظام

المخاطر والمضاعفات


تعدُّ القوالب والجبائر آمنة كثيراً. غير أنَّ هناك بعض المخاطر والمضاعفات الممكنة. وتساعد معرفةُ المريض بهذه المخاطر والمضاعفات الطبيبَ على كشفها في وقت مبكِّر إذا حدثت. قد يكون القالب أو الجبيرة مشدودين و يضغطان على الأوعية الدموية والأعصاب في الذراع أو السَّاق. وقد يُحدِث ذلك ضرراً للعصب وشللاً ونقصاً دائماً في الإحساس. ولذلك، من المهمِّ كثيراً أن يُعلِم المريضُ طبيبَه عن أيِّ تنمُّل أو نخز يحسُّ به في ذراعه أو ساقه، وعن أيِّ شعور بأنَّ أصابع يديه أو قدميه لا تتحرَّك جيِّداً. إذا ما انقطع دورانُ الدم عن الذراع أو الساق، فقد يشعر المريض بألم شديد فيهما، وربما تنتهي الأمور إلى بتر الطرف. إذا ما ازرقَّت أظافر المريض، أو بقيت شاحبة بعد الضغط عليها، قد يكون ذلك إشارة إلى تأثُّر الدوران الدموي، ويجب إعلام الطبيب. قد يشعر المريض مع الوقت أنَّ القالب يرتخي وأنَّ بمقدوره أن يحرِّك المفصل المُثَبَّت. وهذا ما يحدث في العادة بسبب ضمور العضلات في المنطقة أو بسبب بلل القالب أو تضرُّره بشكل ما. وفي هذه الحالة، يجب على المريض أن يُعلِم طبيبه لتبديل القالب. يمكن أن تحدث جلطات دموية في الساقين. وهذا ما يظهر في العادة بعد بضعة أيَّام من الإصابة، ويؤدي إلى تورُّم الساقين وتأذِّيهما بشدَّة. وقد تنتقل هذه الجلطاتُ الدموية من الساقين وتصلان إلى الرئتين، حيث تسبِّبان ضيقاً في التنفُّس وألماً صدرياً، وربما الموت. وفي بعض الأحيان، يحدث ضيق التنفُّس من دون سابق إنذار. ولذلك، من المهمِّ كثيراً أن يُخبر المريضُ طبيبَه بحدوث أيٍّ من هذه الأعراض. قد يساعد النهوض من الفراش باكراً بعد الإصابة على الحدِّ من مخاطر الجلطات الدموية في السَّاقين.



الخلاصة


يتشابه الذراعان والساقان من حيث البناء. كما أنَّ الأربطة تبقي العظام مجتمعة معاً. يحدث الكسر بحصول انفصال أو تفرُّق اتِّصال في عظم. أمَّا الوثي فهو تمزُّق في الأربطة. عند حدوث كسر أو وثي، يجب تثبيتُ منطقة الإصابة بجبيرة أو قالب، بحسب شدَّة الإصابة. تعدُّ الجبائرُ والقوالب آمنةً كثيراً ومفيدة. لكن للجبائر والقوالب بعض المضاعفات النادرة، إنَّما الخطيرة. وعلى المريض أن يعتني بجبيرته أو قالبه جيِّداً، ويُخبر طبيبه بالمضاعفات المحتملة، فذلك يساعد على شفاء ذراعه أو ساقه بصورة آمنة.



الكسور والأوثاء وخيارات علاجها - العظام

الكسورُ والأوثاء وخيارات علاجها



الكسرُ هو انفصالٌ أو تفرُّق اتِّصال في العظم. وإذا ما اخترقَ العظمُ المكسور الجلدَ، فإنَّ الكسر يُدعى مفتوحاً أو مُركَّباً. تحدث الكسورُ بسبب حوادث السيَّارات أو السقوط أو الإصابات الرياضية عادةً. وهناك سببٌ آخر للكسور هو تَخَلخُلُ العظام، الذي يُسبِّب ضعفَ العظام. أمَّا فرط الاستعمال فيمكن أن يسبِّب كسور الإجهاد، وهي تَشقُّقات صغيرة في العظم. تشتمل أعراض الكسر على: • خروج الطرف أو المفصل من مكانه أو تشوُّهه. • التورُّم أو التكدُّم أو النزف. • الألم الشديد. • الوخز والتنمُّل. • الحركة المحدودة أو العجز عن تحريك الطرف المُصاب. ويجب أن يحصل المُصاب فوراً على العناية الطبِّية في كلِّ حالة كسر. وقد يحتاج إلى قالب أو جبيرة. كما قد يحتاج في بعض الأحيان إلى عملية جراحية تُوضَع فيها صفائح أو دبابيس أو براغي لتثبيت العظم في موضعه.



مقدمة


يوضح هذا البرنامج التثقيفي الفروقَ بين الكسور والأوثاء التي تصيب الذراعين أو الساقين. كما يعلِّم المصاب ما الذي يجب أن يراقبه حين يحتاج إلى قالب.



لمحة تشريحية



إن للذراعين والساقين بنيةً متشابهة إلى حدٍّ بعيد. يربط الكتفُ الذراعَ ببقية الجسم، في حين يربط الوركُ الفخذ ببقية الجسم. في القسم العلوي من الذراع، هناك عظم واحد، يُدعى العَضُد، وفي القسم العلوي من الفخذ هناك عظم واحد، يُدعَى عظم الفخذ. هناك عظمان في القسم السفلي من الذراع، أي في الساعد. وهناك عظمان في القسم السفلي من الطرف السُّفلي، هما الظُّنبوب والشَّظية. يربط المِرفق بين القسم العلوي من الذراع والساعد، في حين تربط الرُّكبة بين الفخذ والقسم السفلي من الساق. يتألَّف الرسغ من عدد من العظام الصغيرة، وهو يربط الساعد باليد. يتألَّف الكاحل من عدد من العظام الصغيرة، وهو يربط القسم السفلي من الساق بالقدم. تتألَّف اليد من خمسة عظام، تُدعى العظام السنعيَّة، تربط الرسغ بالأصابع. تتألَّف القدمُ من خمسة أصابع، تُدعى العظام المِشطية، وهي تربط الكاحل بأصابع القدم. يتألَّف كلُّ إصبع من ثلاثة عظام صغيرة تُدعى السُّلاميات، ما عدا إصبع الإبهام الذي يتألَّف من سُلاميتين فقط. يتألَّف كلُّ إصبع في القدم من ثلاثة عظام صغيرة تُدعى السُّلاميات، ما عدا إصبع القدم الكبير الذي يتألَّف من سلاميتين فقط. تبقى العظامُ مجتمعة معاً في المفاصل بواسطة أربطة قوية جداً.



الكسورُ والأوثاء


يحدث الكسرُ حين ينفصل أو يتفرَّق عظم من العظام. تصيب الكسورُ عظام الجسم، غير أنَّ إصابات أخرى يمكن أن تصيب الأربطة التي تبقي العظام مجتمعة. يحدث الوثيُ حين يتمزَّق أيُّ رباط جزئياً أو كلِّياً. وتزداد شدَّة الوثي بازدياد التمزُّق. الأربطة إلى اليمين متمزِّقة. أمَّا الأربطة إلى اليسار فسليمة.



علاج الكسور


تكون بعضُ الكسور والأوثاء من الشدَّة إلى درجةٍ تحتاج فيها إلى جراحة. في حين يمكن إصلاحُ بعضها الآخر دون جراحة. قد يحتاج المصاب، للمساعدة على تسريع الشفاء، إلى أن يبقي ذراعه أو ساقه في وضعيَّة محدَّدة دون حركة. وهذا ما يُعرَف باسم "التثبيت". وللمساعدة على هذا التثبيت، تُوضَع الذراع أو السَّاق في جَبيرة أو قالب. تتألَّف الجبيرة من جزأين. مادَّة صلبة لدنة بعض الشيء تساعد على إبقاء الذراع أو الساق في الوضعية المطلوبة، وضماد يثبِّت هذه المادَّة في مكانها. وكلٌّ منهما يسهل نزعه. إنَّ مثبِّتات الركبة، وقفَّازات الرسغ المعدنية، والأساور المملوءة بالهواء التي تستخدم الهواء كعصابة، تقوم كلُّها بتثبيت الطرف المكسور في مكانه، وكلُّها أنواع من الجبائر. تكون القوالبُ أكثرَ صلابة من الجبائر. وتتكوَّن من مادَّة الجِبس أو مادَّة صُنعية. وهذه القوالب ينزعها الطبيبُ باستخدام أدوات معيَّنة.



التوقُّعات والاحتياطات


لتسريع عملية الشفاء، يحتاج المريضُ إلى إراحة الذراع المصاب أو السَّاق المصابة وعدم استخدامها في أيِّ نوع من النشاط المجهد. يجب أن يُبقي المريض ذراعه أو ساقه فوق مستوى القلب للحدِّ من خطر التورُّم. ويمكن القيام بذلك بوضع الطرف أعلى من الجسم بعضَ الشيء عندَ الاستلقاء أو الجلوس. قد تساعد قِطعُ الثلج، الموضوعة في كيس بلاستيكي يُوضَع فوق المنطقة المصابة، على تخفيف الألم والتورُّم والالتهاب. يجب الحفاظ على جفاف القالب أو الجبيرة بتغطيتهما في أثناء الاستحمام. ويمكن استخدامُ مجفِّف الشعر "السيشوار" في تجفيف القالب إذا تبلَّل. على المريض ألاَّ يُدخِل أجساماً غريبة بين القالب والجلد، أو أن يحكَّ الجلد في ذلك المكان؛ فهذا قد يؤذي الجلد، ويؤدِّي إلى عدوى. ويمكن استخدام مجفِّف الشعر على البارد للتخلُّص من الحكَّة. على المريض أن يسأل طبيبه إذا كان بمقدوره أن يحمل وزنه على قالب ساقه؛ فإن لم يكن ذلك مسموحاً، ينبغي استخدام عكَّازات. لتجنُّب إيذاء أعصاب الذراع، الذي يمكن أن يؤدِّي إلى تنمُّل في اليدين، في أثناء استخدام العكَّازات، يلقي المريض بثقله على مسندي اليد، وليس على إبطيه. نظراً لعدم استخدام المريض ذراعه أو ساقه المثبَّتة، تضمر العضلات بسبب عدم الاستعمال؛ وهذا ما يُدعَى "الضمور". تشفى العضلات عادةً بعد نزع القالب أو الجبيرة والبدء بالعلاج الفيزيائي أو التمارين. وللسبب ذاته، أي نظراً لعدم استخدام المريض ذراعه أو ساقه المثبَّتة، يمكن أن تتصلَب المفاصل. لكنَّها تتحسَّن بالعلاج الفيزيائي.


Comment Box is loading comments...

آراء عملائنا

Client

عندما قررت تلقي العلاج في تركيا لقد بحثت على الإنترنت عن أفضل المشافي والأطباء وبأسعار مناسبة كما شاهدت العديد من الإعلانات الترويجية فأصبحت في حيرة من أمري أي منها أختار ولكن بعد ذلك حصلت على معلوماتكم أنها مفيدة جدا وبفضل نصائحكم وأسعاركم التنافسية حصلت على نتائج رائعة، لقد كانت المشفى والأطباء والفندق أيضا جيد والخدمة ممتازة ،أنا سعيد جدا أن أكون معكم. أتمنى لكم النجاح والتوفيق الدائم.

ناصر الديرازي
Client

أشكركم على حسن المعاملة والخدمة الجيدة خلال اجرائي عملية زراعة الشعر في تركيا.

ابراهيم سعيد
Client

اتصلت بشركتكم للحصول على عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف. لقد بدت لي شركة Turkey Istanbul Medical بعد اجراء العملية أنها جيدة جدا ، لقد كانو معي منذ وصولي إلى تركيا حتى مغادرتي ، أنصح للغاية بشركتكم لمن يحتاج أي اجراء طبي وكما أريد أن أشكر السيد أولغاي

محمد حراوي
Client

أجرينا عملية بوتوكس تحت اشرافكم الكامل والآن زوجتي سعيدة جدا بعد هذا العملية الناجحة والحمدلله مشكوين.

سعود الخليف
Client

تواصت معكم لزراعة أسنان في مشافي اسطنبول كما نصحتموني المشفى موثوق جدا وسعره ما يقارب النصف عن الذي في بلدي أتمنى المزيد من النجاح لفريقكم المميز والمتكامل.

فهد الجاسر
Client

عندما اتصلت لأول مرة، شعرت بأنني في أيدي موثوقة مع مساعدتكم. ماذا يجب أن أقول أكثر من ذلك؟ كانت مشورتكم، والعلاج الخاص والمنظمات الخاصة بكك من الألف إلى الياء الأفضل.. شكرا جزيلا وتحياتي للسيد Ulcay

نزار روايلي

مقالات ذات صلة


يرجى ارسال بريدك الالكتروني
لنتواصل معك